سؤال و جواب

  • اذكروا لنا حديثاً للمعصومين ع حول معركة قرقيسيا

    روى عن الإمام الباقر (ع) أنه سأل ميسر: "يا ميسر كم بينكم وبين قرقيسيا؟فأجاب هي قريب على شاطئ الفرات"،فقال عليه السلام: "أما إنه سيكون بها وقعة لم يكن مثلها منذ خلق الله تبارك وتعالى السماوات والأرض ولا يكون مثلها ما دامت السماوات والأرض مأدبة للطير، تشبع منها سباع الأرض وطيورالسماء، يهلك فيها قيس ولا يدعى لها داعية". في كتاب الكافي - للكليني

  • ما هي الخصوصيات البارزة للسيد الخراساني .. ؟

    الجواب : أنا لم أجد كلمة " سيد " أبدا في الخراساني ..الخراساني يحكم إيران .. بعد أن ينتصر على خصومه ..ويبايع الإمام المهدي سلام الله عليه .. ويكون قائد قواته العامة ..ثم يتوجه الإمام في زحفه لحرب السفياني وحرب اليهود ومن خلفهم ..والخراساني ممكن أن يكون سيد  ، وممكن لا ..وهو ممدوح من قِبل الإمام سلام الله عليه ..  

  • الملك سلمان : بسمه تعالى كنتم قد ذكرتم في أحد البرامج السابقة ان لو كان هذا هو عبد الله المذكور في الرويات فان ملك سلمان لايطيل على السنة والبارحة احتفل القوم بمرور سنة هجرية على توليه السلطة . فهل ان بقائه بعد السنة يعني ان عبد الله غير المذكور؟

    الجواب : نعم ..بحسب الروايات أن الذي يحكم بعد عبدالله إذا حكم أكثر من سنة .. فيكون المقصود عبدالله آخر .. وشكراً

  • هل هنالك دار نشر أو مطبعة تبيع كتبكم في العراق لغرض شراء نسخ منها .. هل طباعة الكتاب بطابعتي الخاصة لغرض القراءة مشمول برخصة الإستفاده من الكتب الموجودة في الموقع الإلكتروني .. وأريد إرسال ثمن شراء نسخة كتاب إذا أمكن عنوان مصرفي ؟ صفاء ياسر

    دار المرتضى في العراق تطبع بعض كتبي ..ودار المحجة البيضاء في لبنان ..وبعض كتبي طبع في مصر ..ومن يريد أن يطبع كتبي يمكنني أنا أن أجيزه ..وبعض المرات أنا أطبع الكتاب هنا وأهدي نسخه ولله الحمد لا أبيعها ..وبعض المؤمنين يساعد في طباعته .. وأهدي نسخ كتابي .. وشكراً 

  • تسميات سور القرآن الكريم .. هل هي توقيفية .. آو توفيقية .. ؟

    سور القرآن وتسمياتها هل هي توقيفية أو توفيقية أم لا ..  هذا بحث عند الفقهاء ..أنه هل أسماء سور القرآن توقيفية يعني سماها بهذه الأسامي رسول الله ..  أم غير ذلك ..عندنا روايات وأحاديث تدل على إطلاق المعصومين عليهم السلام لأسماء عديدة على سور القرآن الكريم ..وهي نفس  الأسامي التي هي موجودة عندنا ..وأحيانا يطلقون إسما آخر على السورة غير المتعارف عندنا : مثلاً :سورة :  " الإخلاص " أو : " التوحيد"  أو سورة : " قل هو الله أحد " ..وعندنا سورة : " التي تذكر فيها مريم "  ومعروف أنها اسمها : سورة " مريم " ..فهناك بحث أنه هل هذه أسماء السور كلها توقيفية ..من المؤكد أن قسما منها توقيفي ..والباقي أنا متوقف فيه ..أما تسلسل السور في القرآن وتسلسل الآيات في القرآن .. فهذا فيه بحث أيضاً وشكراً  

  • مولانا من هم العمالقة وفى اى زمن كانوا يعيشون وما حقيقة الجماجم العملاقة التى تم اكتشافها فى مصر والربع الخالى وغيرها جزاكم الله

    الجواب : عندنا  قوم عاد .. ونبيهم نبي الله هود عليه السلام ..والتي كانت عاصمتهم : إرم ذات العماد ..وزادهم الله بسطة في العلم والجسم ..ويقال أن : إرم في الربع الخالي في الصحراء وتحت الرمال المذرية ..هؤلاء كانت أجسامهم كبيرة ..والعرب كانوا عندما يرون أحداً كبير الجثة : يقولون : كأنه من بقايا قوم عاد ..ومعنى قوله تعالى : " فهل ترى لهم من باقية " .. : أي بقت لهم باقية ..ولم ينتهوا ..وكانوا يقولون : قيس بن سعد بن عبادة .. كأنه من قوم عاد .. لأن كان طويل وعريض ..ومحمد بن الحنفية أيضاً ..إذن العمالقة إسمٌ لفئاتٍ متعددة  أيها الأخ الكريم ..

  • لماذا دافعت عن الچلبي أنا لا يهمني إن كان الچلبي صالح أو غير ذلك لكن لماذا لم تستنكر دفنه في الصحن ؟- حيدر

    الجواب : يا اخي الكريم انا لم امدح الچلبي ..قلت أن الذين يريدون أن يحرمونه من دفنه بالصحن ما لهم حق شرعي في ذلك  ..وقلت أنه حتى لو كان هو سيئاً .. يكرمونه لأجل أبيه ..  ف " المرء يُحفظ في وُلده " والده الله يرحمه من الشخصيات المحترمة وصاحب أعمال جيدة ..ثم هؤلاء كم أعطوا  من أراضيهم وأوقفوا للإمام الكاظم سلام الله عليه ..أنواع من الناس تندفن ..أي واحد من عائلة الچلبي يريد يندفن بالصحن أو عند الإمام الكاظم عليه السلام .. له الحق في ذلك ..ثم يا أخي الكريم يحفظ المرء بأولاده ..ومدحت عبد الهادي الچلبي ورأيت منه أعمال حسنة ..وكان هو ملتزم ومقيد بالمراجع ..احمد الچلبی أيضا له حسنات : من حسناته : أن نبضه عراقي .. الآن المشكلة في حكام العراق أن   :هذا نبضه كردي ..وهذا نبضه حزبي ..وهذا نبضه لشخصه ..وهذا نبضه لجماعته .. أحمد الچلبي نبضه عندما يتكلم بضمير العراق .. يعبر عن ضمير العراقيين ..وقل عندنا ذلك ..

  • السؤال الثالث هل يوجد من علماء الأباضية من يقول بالمهدي المنتظر عليه السلام أرشدونا إلى المصدر واسم المؤلف ؟ السؤال الرابع هل يوجد من علماء الأباضية من يقول بالتقية ؟ أرشدونا إلى المصدر

    نعم ، كل العلماء يقولون بالتقية ..كل من يداري الآخرين يقول بالتقية ..والتقية عامة عند كل الناس ..والعيب فيمن يجبرك على التقية ..

  • السؤال الثاني يحرم المراجع الكرام بعض أنواع الأسماك ولكن الأباضية يحللون كل صيد البحر مستندين على إطلاق الآية الكريمة ( أحل لكم صيد البحر ) فأرشدونا على بعض الآيات التي تحرم بعض صيد البحر وكذلك بعض الكتب من جمهور المسلمين التي تحرم بعض صيد البحر

    الآية : " وأحل لكم صيد البحر " مطلقة ..يعني حتى أنت لو اصطدت فأرة من البحر أو حصان فهو حلال .. هذا بحسب الآية ..لكن عندنا أيضاً :  " ما أتاكم الرسول فخدوه وما نهاكم عنه فانتهوا " .و " إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله وعترتي " .وأهل البيت عليهم السلام قالوا : " كلوا من السمك ما له فلس " : يعني ما له قشر ..فكل ما ليس قشر من الأسماك فهو حرام ..الطيور والجوارح التي تأكل اللحوم : تحرم ..فأهل البيت عليهم السلام أعطونا  قواعد .. فيما يحل وما يحرم .. ونحن نتبعها ..فالآية " أحل لكم صيد  البحر " عامة ومطلقة ..من يخصصها  ؟ومن يفصلها ويبينها ؟يبينها أهل البيت عليهم السلام ..الذين قالوا : ما يحل من السمك إلا ما له فلس : يعني قشر .. 

  • السؤال الأول الأباضية في بعض كتبهم يؤكدون على أن علي عليه السلام كافر كفر نعمة وأنه أخطأ في قتل أهل النهروان ويبرؤون أنفسهم من كونهم من الخوارج وأن كلمة الخوارج لها معنى آخر عندهم فهل تدلونا على بعض مصادر أهل الأباضية بالنفس التي تؤكد بطلان معتقدهم هذا ؟

    الجواب : هذه كانت محاولة منهم بالأخير :هم قالوا لعلي عليه السلام : أنت كفرت لأنك حكّمت الرجال في دين الله ..والله يقول : ابعثوا حكماً من أهله وحكماً من أهلها ..فتحكيم الناس في مسألة ليس خلاف الدين .. وليس كفراً ..فقالوا : نحن كفرنا .. وأنت كفرت .. !نحن كفرنا وعلينا أن نتوب وتبنا ..وأنت : اعترف على نفسك بالكفر وتُب معنا .. وتظل إمامنا !هذه عقليات بدوية وصحراوية عامية وغير ناضجة وخشنة ..الإمام علي عليه السلام ما كفر .. ولا كفران نعمة ..علي عليه السلام رأس الإيمان ..هم أرادوا أن يبرروا لأنفسهم : فقالوا أنه عليه السلام كفر كفران نعمة ..هذه محاولة تهرب منهم .. وهم يقولون أنهم ليسوا خوارج ..والحقيقة أنهم خرجوا على علي عليه السلامنعم ، الآن الأباضية لا يكفرون علياً عليه السلام ..ويختلفون عن أولئك الخوارج الذين كانوا ..ولكنهم أحسن من الوهابية ..الذين هم خوارج العصر ويكفرون المسلمين ..أما الأباضية فهم من بقية المسلمين الذين لا يكفرون الباقين .. وشكراً

Image CAPTCHA

التبويبات العمودية