العقائد الاسلامية : المجلد الخامس

الجمعة, 20 مارس 2015
1575
إن عصمة الأنبياء والأوصياء عليهم السلام من العقائد المركزية في الأديان الإلهية ، وقد اهتم بها علماء المسلمين ، خاصةً علماء مذهب أهل البيت عليهم السلام ، وبحثوا مسائلها بإجمال وتفصيل ، وسلكوا المنهج الكلامي الذي يغلب عليه الطابع العقلي ، أو المنهج الحديثي الذي يغلب عليه الطابع النقلي ، وإن كانت عملية الإستدلال عملية عقلية دائماً ، لأنها ترتيب مقدمات للإنتقال بها إلى نتيجة سواءً كانت مقدماتها عقلية أو نقلية ، أو مركبة . وقد اخترنا لسلسلة العقائد الإسلامية المنهج الحديثي المقارن ، وتوسعنا في هذا المجلد في بحثين من بحوث العصمة : الأول : العصمة في القرآن ، فبحثنا طوائف من الآيات الكريمة لايمكن تفسيرها إلا بالمعصومين من الأنبياءوأوصيائهم عليهم السلام . والثاني : مقارنة عقيدة العصمة بين الإسلام واليهودية ، لبيان دور اليهود في تخريب عقيدة عصمة الأنبياء عليهم السلام وتأثر المسلمين بهم ! فاليهود هم الذين فتحوا باب التنقيص من مقام الأنبياءوالأوصياء عليهم السلام ، وطوَّلوا ألسنتهم عليهم، واتهموهم بارتكاب أخطاء ومعاصي وأفعال مشينة ، حتى الكفر بالله تعالى !