مفردات ألفاظ القرآن للراغب الأصفهاني مع ملاحظات العاملي

الجمعة, 20 مارس 2015
6716
نال كتاب مفردات الراغب الأصفهاني إعجاب المعاهد العلمية  ، وصار في القرون الأخيرة مرجعاً للطلبة والعلماء والباحثين ، لما يتصف به من ميزات ، وإن كان فيه نقاط ضعف كثيرة . فأهم ميزاته: أنه الكتاب اللغوي الوحيد الذي وصل الينا ، مقتصراً على ألفاظ القرآن ، وقد استوعب أكثرها . ومن ميزاته: أنه يصوغ المادة بتسلسل ، ويحاول استيفاء فروعها ، وقد يفوته بعضها ، أو بعض أوجه استعمالها . ومن ميزاته: قوة ذهن مؤلفه ، فهو يتعمق ويجيد أحياناً ، كما يتكلف أحياناً ، ويغفل أحياناً . ومن ميزاته: أنه يهتم بتجذير الكلمات وإرجاعها الى أصل واحد ، وقد يحالفه التوفيق ، وقد يوقعه في أخطاء . ومن ميزاته: أنه اعتمد على كتب أئمة اللغة الكبار قبله ، فأخذ كثيراً من كتاب العين للخليل الفراهيدي «توفي سنة160» والصحاح للجوهري «توفي سنة381» ومقاييس اللغة لأحمد بن فارس الرازي «توفي سنة385». وقد انتقده بعضهم بأنه فاته كثيرٌ من الألفاظ ، لكن هذا إشكال عامٌّ يَرِدُ على المؤلفات في مفردات القرآن ، أو مفردات اللغة العربية . كما انتقدوه بأخطائه في ترتيب المفردات داخل الحرف الواحد ، وهو إشكال عام كسابقه . وأكبر نقاط ضعف الراغب: أنه عاش في أصفهان ، ولم يسافر إلا الى الري ، ولم يعايش العرب ويدقق في كلامهم   ليتكون له حس المعرفة بلغتهم . ولذلك وقع في أخطاء ذريعة !