سلسلة القبائل العربية العراقية - الجزء الأول

السبت, 21 مارس 2015
3910
كثر في عصرنا إنكار البديهيات ، حتى احتجنا الى إثبات أن هجر منبع التمر ، وأن العراق عرين القبائل العربية ، مع اليمن والحجاز ، سواء بسواء ! وسبب ذلك حملة التضليل التي يقودها تحالف غير برئ ، من مدعي العروبة والإسلام ، من بعثيين ووهابيين ! وقد قام إعلام هؤلاء على ادعاءين متناقضين ، يكذب أحدهما الآخر! فزعموا أن الشيعة في العراق من أصول إيرانية، وليسوا عرباً ! ثم اعترفون بأن شيعة العراق قبائل عربية ، لكن زعموا أنهم كانوا الى وقت قريب سنيين ، ثم تشيعوا لأسباب دنيوية ، ولذلك يقولون: أعادهم الله ! أي أعادهم الى الدين الوهابي ! وقد أثبتنا في هذا المدخل أن كلا الإدعاءين تزوير لتضليل الناس . وغرضنا من هذه السلسلة بيان أن القبائل العربية في العراق كانت من مطلع الإسلام موالية لأهل بيت النبي (ص) ، ملتزمة بمذهبهم وخطهم ، رافعة رايتهم في العراق وفي العالم ، وأنها ما زالت تدفع ضريبة ولائها لهم (ع) ، وتدعو العالم الى اقتباس أنوارهم . ويتضمن كل كُتَيِّبٍ صورة عامة عن القبيلة ، وترجمة مختصرة لأبرز شخصياتها ، خاصة الموالية لأهل البيت (ع). وينبغي أن أسجل شكري للإخوة الأعزاء الذين عملوا معي في هذا المشروع ، وأخص منهم الأخوين: الشيخ عبد الهادي الربيعي ، والشيخ كمال العنزي وفقهما الله .