آيات الغدير

السبت, 21 مارس 2015
1814
هذا الكتاب يشتمل على بحث آيات الغدير وخطب النبي الست في حجة الوداع . . ونقصد بآيات الغدير ثلاث آيات ، هي قوله تعالى : ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك ..) . وقوله تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم ..) . وقوله تعالى : ( سأل سائل بعذاب واقع ..) .. وهذه الآيات الثلاث جزء من مجموع الآيات التي نزلت في علي وأهل البيت عليهم السلام ، وقد ألف قدماء المفسرين والمحدثين حتى السنيون منهم ، كتباً خاصة في الآيات التي أنزلها الله تعالى في أهل بيت نبيه ، والأحاديث التي قالها فيهم النبي صلى الله عليه وآله ، الذي لاينطق عن الهوى . نذكر منها : كتاب الحافظ أبي نعيم الأصفهاني باسم ( ما نزل في علي من القرآن ) . وكتاب النسائي صاحب الصحيح باسم ( خصائص أمير المؤمنين علي ) . وهما كتابان معروفان مطبوعان .. وكتاب ( الولاية ) للمؤرخ الطبري ، في جزءين ، غير مطبوع . وأثناء بحثنا في آيات الغدير الثلاث ، وجدناها مرتبطة بخطب النبي الست في حجة الوداع ارتباطاً وثيقاً .. فكان لابد أن نبحث هذه الخطب وما فيها من أوامر النبي المؤكدة لأمته باتباع الثقلين من بعده : القرآن والعترة . . وخاصةً بشارته صلى الله عليه وآله في خطبة عرفات بأن الله تعالى حل مشكلة الحكم في هذه الأمة ، واختار لها من بعده اثني عشر إماماً ربانياً ، عليهم السلام .. وقد أوجب ذلك علينا أن نبحث العلاقة التي كانت قائمة بين النبي صلى الله عليه وآله وزعماء قريش في صراع نبي الاسلام معهم ، وقضية حكم أهل بيته من بعده صلى الله عليه وآله . ومع أن الكتاب لم يقتصر على تفسير آيات الغدير بالمعنى الإصطلاحي ، فقد أبقينا اسمه ( آيات الغدير ) لأن خطب النبي صلى الله عليه وآله في حجة الوداع .. آيات نبوية أيضاً لغدير علي عليه السلام .. والحمد لله أن الكتاب لقي استقبالاً حسناً من العلماء والعموم ، ونفدت طبعته في وقت قياسي .. فتوفقنا لاعادة النظر فيه ، وتنقيحه وتبويبه من جديد لتكون فصوله وفقراته أدق وأحسن تسلسلاً . نرجو أن تكون بحوثاً مفيدة ، وأن ينفعنا الله تعالى بها في آخرتنا ، ويشملنا بشفاعة النبي وآله الطاهرين صلى الله عليه وآله .