تدوين القرآن الكريم

السبت, 21 مارس 2015
2723
تعودنا نحن الشيعة على تلقي التهم ، وتحملها .. فقد بدأت محنتنا من يوم وفاة النبي صلى الله عليه وآله .. فنحن في تاريخ الإسلام معارضة ، والمعارضة لابد أن تتحمل ضريبة إعلام الدولة واضظهادها وأذاها .. وتتحمل من عوام الدولة تهمهم وأذاهم .. ولم تختلف علينا العصور إلا في شدة الحملة وخفتها .. فأحياناً تحدث عوامل تخفيف فيقل الإتهام والإضطهاد ، وأحياناً تشتد الموجة ، أو تحدث موجة جديدة ! ومن التهم المؤذية التي وجهوها إلينا : أن الشيعة لا يعتقدون بالقرآن الكريم ! والسبب أنه توجد في مصادرهم روايات تدعي أن القرآن وقع فيه تحريف ، ولابد أنهم يعتقدون بها ! .. وقد روج مبغضو الشيعة لهذه التهمة ، وبالغوا فيها ونشروا حولها الكتب والمناشير ، حتى زعم بعضهم أن الشيعة غير مسلمين ، لأن من أنكر القرآن وادعي أن القرآن الذي نزل على رسول الله صلى الله عليه وآله قرآن آخر ، فهو كافر بالقرآن وخارج عن الإسلام