جواهر التاريخ - الجزء الخامس

السبت, 21 مارس 2015
2314
يبحث هذا المجلد سيرة الإمامين محمد الباقر وجعفر الصادق عليهما السلام والتحولات الكبيرة التي حدثت في عصرهما ، حيث نشأت الحركة الحسنية لإسقاط الدولة الأموية بقيادة عبدالله بن الحسن المثنى ، وانضمَّ اليها أبناء محمد بن علي بن عبد الله بن العباس ، وبايعوا إبنه محمداً وسموه المهدي . في تلك الفترة كان الإمامان الباقر والصادق عليهما السلام يقاومان تحريف بني أمية للإسلام ، ويؤسسان لمقاومة التحريف القادم من الثوار (الهاشميين) ! وكانت للإمامين عليهما السلام مكانة محترمة في الأمة ساعدتهما على مقاومة التحريف ، فهما الوارثان لأمجاد أهل البيت النبوي ، علي ، والحسن ، والحسين ، وزين العابدين عليهم السلام ، ولهم موقعٌ خاصٌّ في نفوس الحسنيين والعباسيين ، فهم بنو عمهم الذين كان آباؤهم أتباعاً لآبائهم الأئمة عليهم السلام الذين أسسوا الثورة على الأمويين.